يوميات دراجة نارية (٥)

بسام المهر

٧ تموز ٢٠١٦

في المزرعة الشرقية شوارع واسعة. وللتجول في هذه القرية الهادئة، اختار أيام العطل والاعياد كي تكون الشوارع خالية، لي وحدي. اسير ببطء، اتمعن في البيوت الواسعة و الڤلل الشاهقة والمكلفة جدا، والحدائق الخضراء امام البيوت. انا لست وحدي، انظر في مرآتي الصغيرة لأشاهد سيارة تتبعني، خمرية اللون لامعة ذات زجاج داكن، ولوحة تسجيل لجهاز امن. اتجول في الشارع الرئيسي، ومن ثم في الطرق الفرعية ولا زالت تتبعني. اقود ببطء، اسير يمينا وشمالا في ازقة القرية الضيقة، وألقي السلام على بعض الاولاد الجالسين على عتبات بيوتهم، ثم اعود الى الشارع الرئيسي، واتوقف امام دكان كبير في وسط البلدة واخلع خوذتي. تتوقف السيارة الخمرية اللامعة عشرة أمتار خلفي، ليترجل منها شخص لا زال يلبس بجامته، داكن اللون، حليق الرأس، طويل القامة، يقطع الشارع ببطء صوب الدكان. “لماذا تتبعني،” سألت رجل الامن،” “دراجة نارية سوداء غريبة تسير وسط البلدة، وتتجول في ازقتها، يقودها دراج يرتدي خوذة بنظارات كبيرة سوداء، وقفازات سوداء ومعطفا وبنطالا اسودين، وحذاءً اسود، لا ترى منه شيئا، ولا تريدني ان اتبعك؟” أجاب باحتقان. نعم، هذه حالنا هذه الايام، هذا ما فعله الاحتلال الطويل ومستوطنيه، جعلنا نشتبه بكل شخص غريب لا نعرفه. في المرات المقبلة، سألبس ملابس بألوان زاهية، واخلع خوذتي السوداء عند المرور بقرية، وألقي التحية على كل شخص في الشارع، وإذا تبعني رجل امن، سأتوقف واعرف عن نفسي.

01
تصوير: هيا رزق

٦ تموز ٢٠١٦

في قرية رمون، على الحافة الشرقية من مرتفعات وسط الضفة الغربية، والمرتفعة ١٢٠٠ متر عن نهر الأردن في الأسفل، تنبسط القرية ذات الڤلل الفارهة بقرميدها الأحمر وتصاميمها المعمارية الفوضوية، التي لا تعبر عن هندسة عربية حقيقية، بل مأخوذة من عدة طرز معمارية، منها غربية أوروبية كالسقف القرميدي الأحمر، ومنها صيني شرقي مثل الاسقف القرميدية ذات الاقواس المعقوفة لطرد الشياطين والارواح الشريرة، ومنها العربي الذي يتميز بالأقواس للأبواب والشبابيك، ومنها الاغريقي للأعمدة المرتفعة التي يعلوها تيجان كورنثية. يسمي المهندس وفا مرعي العمارة المعاصرة في القرية بالعمارة المقلدة (mimic architecture) والتي لا تعتمد على أي حضارة او مدرسة معمارية، بل هي تعود لذوق البناء او الحداد او صاحب القصر. اتوقف واترجل عن دراجتي لالتقاط بعض الصور لهذه القرية الجذابة والتي ينقصها بعض الخضرة والقليل من الجداول النهرية او بحيرة صغيرة لتصبح مثل أي قرية سويسرية في شمال جبال الالب! تتوقف بجانبي سيارة صغيرة يقودها شاب في اول العشرينات من عمره، ذو قصة شعر عصرية ممزوجة بالجل اللامع، ولحية خفيفة محددة بعناية. “هل تريد مساعدة؟” سألني الشاب. نظرت اليه وانا لا أزال ارتدي خوذتي، اقتربت من السيارة ومددت يدي للسلام عليه، “كل عام وانت بخير، ان قريتكم جميلة جدا.” “لا اعتقد ذلك،” أجاب بحسرة، “انتظر قليلا حتى اخلع خوذتي،” قلت له، ما ان خلعت خوذتي، وبلحظة قصيرة، داس الشاب على دواسة البنزين لينطلق مثل الرصاصة ويختفي خلف المنعطف وكأنه أصابه مساً من الشيطان. “يا إلهي، ما الذي فعلته؟”

02
قرية رمون. تصوير بسام المهر

٨ نيسان ٢٠١٤

يقطع شارع “الون” ٤٥٨، مسافات واسعة من شرقي الضفة الغربية من الشمال الى الجنوب، والمطلة على غور الأردن. يمر الشارع بمناظر خلابة من الجبال والوديان والمراعي والسهول، والأشجار والمناخات والحيوانات البرية ومضارب البدو وقطعان غزلان تتجول بحرية، وخنازير برية سوداء كبيرة. يتعرج الطريق بانحناءات ومنعطفات ضيقة وخطيرة في بعض الأحيان، وانحدارات قوية. لا يمكنك مطلقا السير بسرعة. انه الشارع المثالي لقيادة دراجتك النارية والتمعن في المناظر حولك. في الخلف، تسير سيارة خضراء اللون، ذات لوحة تسجيل صفراء، تتبعنا منذ أكثر من نصف ساعة، تتبعنا مباشرة وكأنها جزء من الفريق، او سيارة الدعم الخاصة بنا. في فسحة مستقيمة قليلا من الطريق، تتوقف السيارة، ويتحدث السائق على هاتفه المحمول طوال الوقت، وثم تنطلق السيارة مسرعة وتتجاوزنا. في المنعطف التالي، تظهر سيارة شرطة إسرائيلية ضخمة وراءنا، وتسير ببطء لعشر دقائق، وتتجاوزنا كذلك. لم ينته الامر، بعد برهة قصيرة، سيارة عسكرية مدرعة تزمجر وتتبعنا أيضا. ما الذي يحدث؟ انها فقط ثلاث دراجات نارية صغيرة ذات لوحات تسجيل محلية، يقودها ثلاث رجال تجاوزوا منتصف العمر، يسافرون بسلام في بلدهم. هل تجاوزنا الحدود الدولية؟

03
طريق الون، ٤٥٨. تصوير بسام المهر

اقرأها بالعبرية هنا

Advertisements

One thought on “يوميات دراجة نارية (٥)

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s