ملحوظات من غزة

بسام المهر

٢٣ أغسطس ٢٠١٧

  1. سألت زميلي من غزة، هل لديكم ثلاجة، بما ان الكهرباء تأتي متقطعة هكذا (٤ ساعات كل ١٢ ساعة). قال لي، نعم، ولكننا نستعملها كخزانة. لا يمكننا حفظ الطعام بها، نشتري مقدار وجبة واحدة، والباقي معلبات.
  2. صديقي الصحفي يقول لي ان الكهرباء لا وقت لها، يمكن ان تأتي أي وقت، في الصباح، في المساء، في آخر الليل، او بعد منتصف الليل. عندما تأتي في الليل، الكل يستيقظ، نشغل الغسالة لغسل الملابس، ولكن نصف غسلة خوفا من ان تقطع فجأة قبل نهاية الأربع ساعات، نعد الخبز، نشحن اجهزتنا الخلوية وغيرها. اننا نطارد الكهرباء وكأنها عاصفة عابرة.
  3. قال لي بسام ان الكل في غزة في حالة انتظار، هذا ليس جديدا، ما زلنا في هذا الحال منذ الازل، اليوم ننتظر ماذا سيحصل بعد إحالة الموظفين الى التقاعد، ننتظر وعود دحلان بتغيير الحال، ننتظر المصريين ان يفتحوا معبر رفح، ننتظر الكهرباء ان تضيء ليلنا، ننتظر وننتظر وننتظر وننتظر.
  4. في احدى البقالات في شارع الرشيد على شاطئ بحر غزة اشتريت بعض الحاجيات ودفعت للبائع ورقة نقدية فئة ٢٠٠ شيكل، جديدة زرقاء. نظر اليها البائع بتمعن، آه انها اصلية، سآخذها لي وابدلها بالورقة الحمراء القديمة.

    02
    شاطئ البحر فارغ
  5. سألت صديقي عندما ذهبنا لشرب فنجان من القهوة على مقهى على شاطئ البحر، ماذا تحب في غزة. قال لي هذا الشاطئ، وهذا المكان بالذات. انظر اليه، رمال ناعمة على مد النظر. كنا نأتي كل مساء الى هنا، نأكل وندخن النارجيلة ونتحدث ونضحك ويلعب الاولاد، ويكون الشاطئ مكتظا على مدار الليل. انظر اليه الآن، انه حزين، لا أحد عليه، لا احد يمر من هنا، لا احد يمسي عليه ويملي عليه وحدته، كلنا نغض النظر حتى اليه، انه ملوث، انه بحر مجاري.
  6. صديقي باسم يقول لي انه حاول العيش مرارا خارج غزة، ولكن في كل مرة يعود اليها بسرعة. هناك شيء في غزة يجذبني كالمغناطيس، لا استطيع الابتعاد عنه. هناك ادمان من نوع ما يسيطر علي اسميه مخدر غزة.
  7. أبو علي يخبرني عن أخيه الذي استغرقت رحلته من القاهرة الى غزة اكثر من ٤٨ ساعة. هناك حواجز وتفتيش ومعاناة وانتظار طويل على كل حاجز في سيناء. رحلة العودة الى غزة اصعب من معاناة الخروج.
  8. ضجيج غزة لا مثيل له. تنقطع الكهرباء وتشتغل المولدات بموسيقاها المختلفة في آن واحد في كل المدينة، انها ليست محركات سيارات، انها محركات بأحجام مختلفة واصوات مختلفة. انها موسيقى غريبة ابدعت ايدي الميكانيكيين في اختراعها وهي تحرق الوقود بداخلها. الغريب في الامر ان إشارات المرور تعمل وقتما تعود الكهرباء، وتقف السيارات على إشارات المرور، وعندما تنقطع الكهرباء تعود السيارات الى السير على طبيعتها في المفترقات، شق طريقك بنفسك.

    00
    مولد الكهرباء
  9. على حدود غزة الشمالية وعند نقطة التفتيش الفلسطينية يأمرني شرطي الحدود ان أتوجه الى مكتب رقم (١) في المبنى المقابل. يقابلني ضابط أمن مبتسما، ويعتذر عن الأسئلة ويشدد على انني هنا في وطني الام، بإمكاني العيش أينما شئت والعمل والمكوث كيفما اردت، ان غزة جزء من فلسطين مثل رام الله ونابلس.
  10. عندما مررت من بعض الشوارع الرئيسية في غزة لاحظت انها مرصوفة بحجارة الأرصفة الحمراء، فرحت وابتسمت وقلت انها مدينة جميلة شوارعها واسعة مخصصة للمشاة، يا الهي كم هي مدينة رائعة. ولكن ليس لفترة طويلة. فجأة ارتال من السيارات تعبر الشارع. مهلا مهلا، انه شارع للمشاة. يهزأ بي صديقي، انه ليس للمشاة، لا يوجد اسفلت لرصف الطريق، فرصفوه بالحجارة مؤقتا.
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s