يوميات دراجة نارية (2)

بسام المهر

ان تقود دراجة في فلسطين مشكلة. سوف تقتلك، ستتكسر ان وقعت، لن يستطيعوا اخراج رأسك من الخوذة، سيسيل دماغك فيها، لم ينج احد من حادث دراجة… الى ما هنالك من الاقوال والمشاهدات والحوادث التي يحدثك بها كل من يراك، او يتحدث معك او يعرف انك تقود دراجة، من عائلتك، اصدقائك، معارفك، زملائك، وحتى الد اعدائك. كلهم يقولون لك انك تخاطر بحياتك. كلهم اصبحت تهمهم حياتك، كلهم يحبونك ويريدونك سليما.

هذه ليست المشكلة.

cropped-748a6605.jpg

المشكلة يا صديقي في الاحتلال. كل ما يقال لا يهم، كل ما يقولونه لا يهم، المهم في الموضوع انك تقود دراجة، ولكن الى اين؟

Continue reading “يوميات دراجة نارية (2)”

Motorcycle Diary

Bassam Almohor

Thursday, 10:00 am.

Israeli policeman standing at the entrance to Ofra Settlement, east of Ramallah, waves for me to pull over. He came slowly with his m-4 rifle, inspected the license plate, then pats on my shoulder: “with all respect, this is great, you wear your helmet, your gloves, your jacket.. this is perfect.”
– so this is a new bike?
– yes
– and you just take it everywhere?
– everywhere in the west bank only.
– oh nice, you know i am a biker too. i have a big bike. i have a honda CB 900, here take a look (he took his smart phone, shows me his bike.” take a look, it’s all shiny and big.
– very nice, is this your girlfriend riding in the back?
– no, this is my wife.
– great. lovely, my wife doesn’t like to ride the bike with me. only my son.
– you take your son.. wow.
– yes, only short distances in the city.

Continue reading “Motorcycle Diary”

جولة في البلدة القديمة في نابلس

البلدة القديمة في نابلس
البلد القديمة في نابلس مأخوذة من جبل جرزيم، من بيت فلسطين (قصر منيب المصري) في العام ٢٠١٤. بسام المهر

لكل مدينة مركز قديم، له نكهته الخاصة ورائحتة المميزة وشخصيته المستقلة. في نابلس، توقف الزمن في عصر غير محدد، ولكنه قديم، بعيد، لا يشبه اي العصور. في نابلس القديمة عبق فريد، وحنين الى الذكريات. تعيش البلدة القديمة في نابلس منذ العام ٣٦٠٠ ق.م. حسب بعض المؤرخين، تعاقب عليها العديد من الامبراطوريات والحكام والرحالة، من الفراعنة والفرس واليونان والرومان والبيزنطيين والسامريين والمسلمين والصليبيين والايوبيين والمماليك الى العثمانيين ومن ثم التاريخ الحديث، او ما بعد سقوط الامبراطورية العثمانية: الانتداب البريطاني والاردني، والاحتلال الاسرائيلي الى الحكم الذاتي الفلسطيني. تمشي داخل البلدة القديمة في نابلس فتشعر انك عدت مئات السنين الى الوراء. لا اعتقد ان سكان هذه البلدة قد تغيرت وتبدلت كما تبدل حكامها او محتليها. لا زالت تعيش الماضي والحاضر، لا تعبأ بكل ما يأتيها، لا تعبأ حتى بالحروب او الدمار او الزلازل. تبقى هذه المدينة تحتل مكانة كبيرة في تاريخ بلاد الشام، وحضارتها. يسمونها شكيم ونابلس او نيابولس وجبل النار. لا تتعدى مساحة البلدة القديمة في نابلس نصف كيلو متر مربع ويسكنها حوالي ٢٥ الف مواطن، وتحتل قلب مدينة نابلس الحديثة التي امتدت على مساحة اكثر من ٢٥ كم مربع، ووصل عدد سكانها حوالي ١٥٠ الف نسمة. في القرن الرابع عشر زارها الرحالة المغربي ابن بطوطة ووصفها فقال: “هي مدينة عظيمة كثيرة الاشجار، مطردة الانهار، من اكثر بلاد الشام زيتونا، ومنها يحمل الزيت الى مصر ودمشق، ومنها تصنع حلواء الخروب، وتجلب الى دمشق وغيرها… والمسجد الجامع في نهاية من الاتقان والحسن، وفي وسطه بركة ماء عذب.” استوحت فكرة جولة على الخارطة من الرحالة الصحفي الامريكي بول سالوبيك والذي يقوم بجولة مشيا على الاقدام حول العالم. www.outofedenwalk.com

ابدأ الجولة في البلدة القديمة في نابلس

بين رام الله والقدس تكثر الحكايا

كنت اعمل في حديقة بيتي، وفجأة رفعت رأسي ورأيت الرب يقف بجانبي. لقد تحدثت معه، قلت له، يا ربي، انا لست مرتاحة، ابدا.” قالت لي السيدة لين التي تجلس بجانبي في الباص رقم ١٩ المتجه من القدس الى رام الله.

كان ذلك اليوم غريبا بعض الشيء، احيانا تتشابه الاحداث وكأن هناك مخرج يراقب ويحرك الاحداث تبعا للسيناريو الذي كتبه. في الصباح التقيت مع دافني*، امرأة في الثلاثينات من عمرها من تل ابيب، وشربنا القهوة في شارع مأمن الله في القدس. تحدثني عن مآسي اللاجئين، المشردين، العمال، والاطفال الفلسطينيين الذين يعيشون في جنوب تل ابيب. يأتون الى تل ابيب من الضفة الغربية للبحث عن عمل، ولكن ينتهي بهم المطاف عرضة للاستغلال بكل اشكاله وخاصة الاستغلال الجنسي والمخدرات. تحدثني عن العديد من الاطفال بسن الرابعة عشر والخامسة عشر، يعيشون في بنايات غير مأهولة او في طور البناء، يعيشون حياة لا تشبه حياة البشر، هم يبحثون عن اي شيء كي يمضوا به حياتهم، هم معرضون للمخدرات والجنس والعنف في سبيل البقاء. تخبرني دافني بذلك وهي ترتجف، لا تستطيع التعبير عن الالم بداخلها بالكلمات، تعبر عنه بنظرات الحسرة والخوف.

748A3245

Continue reading “بين رام الله والقدس تكثر الحكايا”

ان تعبر النفق: رحلة على متن قطار فلسطين

بسام المهر، 5.4.2015

الواقع المضحك والمبكي: قبل اكثر من ١٠٠ عام، كان في فلسطين سكة حديد وقطار. قبل حوالي ١٠٠ عام بنى مطار قلنديا الدولي، ويمتد تاريخ ميناء يافا لأكثر من ثلاثة آلاف عام. اما اليوم، ففلسطين المقسمة والممزقة والمشتتة لا تحط فيها طائرات مدنية، ولا يستطيع ميناؤها الصغير في غزة سوى استقبال زوارق الصيادين، اما سكة الحديد فقد تفككت وسلبت ونهبت حين توقف العمل في القطار عشية حرب النكبة ووضع القطار في متحف قطارات اسرائيل في حيفا.

الخرق (النفق) في بلعا. المدخل الجنوبي. (بسام المهر)
الخرق (النفق) في بلعا. المدخل الشمالي. (بسام المهر)

Continue reading “ان تعبر النفق: رحلة على متن قطار فلسطين”

ابو العبد سيبدل ماعزه بشاحنة

بسام المهر، 30.1.2015

عماد عبد الحافظ (ابو العبد)، سيبدل ماعزه الخمسين بشاحنة مرسيدس 412 موديل 2000.

ابو العبد مع الجدي (بسام المهر)
ابو العبد مع الجدي (بسام المهر)

Continue reading “ابو العبد سيبدل ماعزه بشاحنة”

نظرات الشوق الى نهر الاردن

بسام المهر، 10.12.2014

ان اعبر نهر الاردن بحصاني، هذا كل ما احلم به،” قال لي ابو حمد من قرية العوجا في غور الاردن وهو ينظر شارد الذهن الى الشرق.

ابو حمد ينظر باتجاه نهر الاردن، تصوير بسام المهر
ابو حمد ينظر باتجاه نهر الاردن، تصوير بسام المهر

لا نعرف نهر الاردن، لا يمكننا وصوله، نقطعه آلاف المرات في ترحالنا الى العالم، ونخطف نظرة سريعة وخائفة اليه عند عبورنا جسر اللنبي متوجهين الى الاردن، في باصات مغلقة، نراه فقط من وراء الزجاج، فهو الحدود، تلك الكلمة التي تشعرنا بالقشعريرة والخوف عندما نتلفظ بها، انها المنطقة الحرام التي لا يمكننا حتى استراق النظر اليها.

نسمع عن النهر من آبائنا واجدادنا، وكتّابنا كيف كانوا يقطعون النهر ويسبحون في النهر، ويغسلون في النهر، ويروون مزارعهم من النهر، ويهربون الى المرتفعات القريبة عندما يفيض النهر في الشتاء، ويعبرون النهر بخيولهم، فهو ليس ذاك النهر العميق. يروي لي ابو حمد عن جده الحاج شحادة كيف كان يصيد السمك من النهر، وعن الدشة، وهي المنطقة الملاصقة لمجرى النهر، وكيف كانوا يركبون دواليب المياه لري مزروعاتهم. Continue reading “نظرات الشوق الى نهر الاردن”